ثلاث طالبات بغزة يصنعون نافورة موسيقية تخفف من الضغوط النفسية

0 30

- الإعلانات -

تمكنت ثلاث طالبات من جامعة الازهر بغزة من تصميم نافورة موسيقية تمزج الموسيقى مع الماء والضوت بطريقة متناسقة، تلامس حاستي السمع والبصر للإنسان، وقلبه.

النافورة الموسيقية هي جهد مشروع تخرج جمع الطالبات ندى خشان ورانا الشريف وأسماء المدهون، بهدف خلق شعور جميل لكل من يشاهدها ويستمع إليها من أهالي قطاع غزة الذين يعانون من ضغوط نفسية متواصلة بفعل الحصار والحروب الاسرائيلية.

 إن السبب الرئيسي لإتمام مشروع الآلة هو أنها الاولى من نوعها، وعدم وجود هذا النوع من الترفيه في غزة سوى بالدول الخارجية الامر الذي تطلب منها التواصل مع شركات أجنبية نفذت المشروع  بدولهم .

وتوضح خشان أن نظام النافورة هو عبارة عن نظام ميكاترونكس متكامل ، يتكون من جزء ميكانيكي وكهربائي ونظام تحكم من (برمجة وقطع الكترونية) مشيرة الى أن الجزء الرئيسي في النظام هو قطعة الاردوينو المبرمجة ، فهي التي تتحكم بحركة المياه وتناغمها مع الايقاع الموسيقي، حيث أن الحركة تعتمد بشكل أساسي على تردد الصوت الذي تم تحليله بدائرة فلتر و الاردوينو المبرمج.

وتبين أن النافورة تتكون من مضخة وصمامات وتمديدات كهربائية ونوازل ذات احجام مختلفة وجهاز لتشغيل الموسيقى واضواء ،وطابلون للدوائر الالكترونية وقطعة الاردوينو ،ونقاط التشغيل.

وسعى فريق ندى للحصول على دعم لفكرة مشروع تخرجهم ولكن دون جدوى والسبب ان المؤسسات تدعم المشاريع  البرمجية فقط والتي لا تحتاج الي معدات وادوات مادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني .

ملاحظة بعد نموذج التعليق