فول الصويا وفوائده للمرأة .. تعرفي عليها

0 17

- الإعلانات -

فوائد فول الصويا للمرأة .. تعرفي عليها

 يعتبر فول الصويا من أحد أنواع البقوليات، وموطنه الأصلي شرق آسيا،فهو يتميّز باستخدامه على نطاق واسع، وقلة تكلفته، وقد تم تصنيفه كأحد أنواع البذور الزيتية؛ لأنّه غالباً ما يُستخدم لتحضير زيت فول الصويا .
وكما يمكن استخدامه بأشكال أخرى، بما في ذلك فول الصويا الطازج، والتوفو، وحليب الصويا، ومسحوق الصويا، ودقيق الصويا، وصوص الصويا .
 لذا فإنَّ تركيب ومحتوى العناصر الغذائية الموجودة في فول الصويا يعتمد بشكل كبير على نوع الغذاء الذي يحتويه؛ حيث إنَّ فول الصويا الكامل يمكن أن يكون مفيداً ومغذياً، في حين أنَّ المنتجات المشتقة من فول الصويا، مثل بروتين الصويا، وزيت فول الصويا ليست مغذية على الإطلاق.

 فوائد فول الصويا للمرأة

 _ تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي
ثار الجدل حول علاقة فول الصويا بسرطان الثدي، فهناك بعض الدراسات التي تعتقد أنّه قد يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي، ومن جهة أخرى بيّنت الكثير من الدراسات تقليل فول الصويا لخطر الإصابة بسرطان الثدي بسبب احتوائه على المركبات النباتيّة المعروفة بالآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones) التي قد تساعد على تقليل خطر الإصابة عند بعض النساء، وعليه يمكن القول إنّ تناول فول الصويا بكميات معتدلة يُعدّ آمناً، ولكن لا توجد دراسات كافية حول استخدامه كمكمّل غذائيّ للوقاية أو تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.
_ تخفيف أعراض انقطاع الطمث
تحدث غالباً مجموعة من الأعراض عند انقطاع الطمث نتيجة انخفاض مستويات هرمون الإستروجين، كالتعرق، والهبَّات الساخنة، وتقلبات المزاج، ومن المثير للاهتمام أن النساء الآسيويات، لا سيما اليابانيات، أقل عرضة للإصابة بالأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث مقارنة بالنساء الغربيات، ويمكن تفسير ذلك بالعادات الغذائية التي يتَّبعها الآسيويون، ومنها الاستهلاك العالي للأطعمة المحتوية على فول الصويا؛ حيث تشير الدراسات إلى أن الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavone) الموجود في فول الصويا يمكن أن يُخفِّف من أعراض انقطاع الطمث عند بعض النساء.
_ يساعد على خفض ضغط الدم
فهو يساعد على تحسين صحة الأوعية الدموية، وذلك عن طريق زيادة مرونة الشرايين.
_ تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.
_ الوقاية من أنواع متعددة من السرطان : بما في ذلك سرطان القولون، وسرطان البروستاتا، وسرطان الجلد. يمتلك خصائص مضادة للالتهاب.
_ يساعد على انخفاض مستويات الكولسترول الكلي، ومستويات الكولسترول الضار (بالإنجليزية: LDL) والدهون الثلاثية، وارتفاع مستويات الكولسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL)؛ ولكن لم يُعرف حتى الآن المكوّن المسؤول عن هذه الفوائد الصحية.

إقرأ أيضا: أهم النصائح لعلاج الحروق ومضاعفاتها !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني .

ملاحظة بعد نموذج التعليق