مسيرات العودة الكبرى في مليونية القدس 8/6/2018

0 83

- الإعلانات -

مسيرات العودة الكبرى في مليونية القدس 8/6/2018

ما زال الشعب الفلسطيني يفاجئ العالم بصموده وقوته على مواجهة المحتل وعدم تعرضه للذلة والمهانة وقام بعمل العجاب حتى يسمع العالم كلمته وضحى بالشهداء كي يسمع العالم بجرحه واصيب من اصيب كي يسمع العالم بانسانيته فشعب فلسطين وخاصة شعب غزة ما زال حيا ما زال به روح ليس كما يعتقده الحكام هنا وهنا شعب غزة هم شرف الامة العربية التي دافعت عن حرمة الاسلام ومقدساته وقامت بانشاء مسيرات ترفض فيه قرارات ترامب وقرارات الولايات المتحدة واعوانهم اليهود ونتنياهو.

موعد أول أيام عيد الفطر المبارك 1439 – 2018

مليونية القدس هي مسيرات سلمية انشأتها الهيئة الوطنية العليا في فلسطين وظمتها كي تكون عبرة لمن لا يعتبر على الحدود الشرقية لقطاع غزة مع اليهود المحتلين لارضنا في الـ48 و 67 فقامت هذه المسيرة بكل سملية واستمرت بكل سلمية الا ان الاحتلال لا يعرف معنى السلمية وواجه الشعب المظلوم بالرصاص الحي فاستشهد من استشهد وجرح من جرح ويتِّم من يُتِّم واغلبنا يسمع في القنوات الاخبارية استشهد هذا واصيب هذا ويتم هذا وكل هذا هو في غزة، هذه البقعة المباركة هي الثلة المؤمنة التي ذكرت في القران قبل اكثر من 1400 عام هم من اكناف المسجد الافصى هم رجال صدقوا ما عاهدو الله عليه.

انشاء مدونة بلوجر وارشفتها من الصفر

قامت هذه المسيرة في 30/3/2018 وتنتهي بمسيرة مليونية القدس الموافق 8/6/2018.

استشهد اليوم في مليونية القدس 3 شهداء و اصيب 618 منهم اصابة حرجة و 8 اصابات خطيرة ، هل هذه هي جزاء من قاوم بالسلمية هل لو ضربنا الصواريخ سيسكت المحتل هل لو لم نضرب بالصورايخ ايضا سيسكت المحتل ؟ 

صور تزاحم الناس لاداء قيام الليل في مسجد الخالدي في غزة

طبعا في الحالتين لن يسكت لانه هو هدفه الاول والوحيد القضاء على كل فلسطيني عربي وكل من يشكل خطر عليهم قاومهم او لم يقاومهم ومسيرات العودة هي اكبر برهان، فما ذنب الطفل الذي قتلوه وهو في الـ14 من عمره ومن قبله في الجمعة السابقة ما ذنب رزان النجار التي استشهدت وهي تسعف المصابين ، الا يعرفون ان الحقوق الدولية التي تسمح بوجود المسعفين في حالات الطوارئ ام لا يعرفون .

هم يعرفون ولكن كما قلنا لا يريدون لاي شخص فلسطيني العيش بامان فقد قالو في القديم الكبار يموتون والصغار ينسون فاثبتت لهم غزة غير هذا البرهان وغير هذا القول الذي قالوه عن الفلسطينين لان فلسطين باقية وما دامت وما زالت للفلسطينين ولا  يوجد ولا يحق لليهود باخذ شبر منها.

انام حتى الافطار فهل صيامي صحيح

القدس لنا القدس لنا القدس لنا 

وهذه بعض من الصور من المواجهات مع المحتل على الحدود الشرقية مع المحتل :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني .

ملاحظة بعد نموذج التعليق